12.1 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

توفير حماية أمنية خاصة للعديد من القادة السياسيين في كندا، ما هو السبب؟

هلا كندا – أكدت شرطة الخيالة الكندية أنها ستوفر حماية خاصة، لنائبة زعيم المحافظين، ميليسا لانتسمان، والنائبة في البرلمان، بعد تخريب مكتبها في تورونتو هذا الأسبوع.

وتم تخريب مكتب لانتسمان في ثورنهيل بالملصقات المناهضة لإسرائيل ليلة الأربعاء، بما في ذلك واحدة تحذر “يهود ثورنهيل” من أن التاريخ يراقب كيف يردون على الصراع بين إسرائيل وحماس.

وفي الأسابيع الأخيرة، شوهد لانتسمان أيضًا مع حماية خاصة في مبنى البرلمان.

وكان زعيم الحزب الوطني الديمقراطي جاغميت سينغ أيضا محاطاً بضباط شرطة الخيالة الملكية الكندية في أوتاوا وأماكن أخرى، بما في ذلك اجتماع تجمع الديمقراطيين الجدد الأخير في إدمونتون.

ولم تقدم المتحدثة باسم الحزب الوطني الديمقراطي ألانا كاهيل أي تفاصيل حول سبب الحماية الخاصة.

وقد تم رصد وزيرة الخارجية ميلاني جولي بانتظام تحت الحماية الأمنية الخاصة في الآونة الأخيرة، وذلك بعدما ظهر متظاهرون مناهضون لإسرائيل خارج منزلها في مونتريال سابقا.

كما كان وزير الاستعداد للطوارئ هارجيت ساجان محاطًا عن كثب بالشرطة، التي رافقته حتى باب غرفة مجلس الوزراء هذا الأسبوع.

وقد ناقش ساجان سابقًا عددًا من التهديدات الموجهة ضده، بما في ذلك في حياته ما قبل السياسية في الجيش وكمحقق في شرطة فانكوفر، لكنه لن يناقش هذا الأسبوع سبب حصوله حاليًا على تفاصيل الحماية.

وقالت الشرطة الكندية ردًا على الأسئلة يوم الخميس، إنه في حين يتم منح رئيس الوزراء والحاكم العام تفاصيل حماية دائمة، فإن أعضاء البرلمان الآخرين والوزراء وأعضاء مجلس الشيوخ وزعماء الحزب يحصلون على الحماية على أساس كل حالة على حدة.

لكن هذه الحالات آخذة في التصاعد، وكذلك الميزانية المخصصة للتعامل معها.

وتظهر البيانات التي قدمتها RCMP أن توفير الحماية للبرلمانيين، باستثناء رئيس الوزراء، كلف 2.5 مليون دولار، في الفترة ما بين 1 أبريل و31 ديسمبر من العام الماضي.

وهذا بالفعل أكثر بنسبة 40 في المائة من الميزانية البالغة 1.8 مليون دولار في الأشهر الاثني عشر الكاملة السابقة لذلك، وأكثر بنسبة 86 في المائة من 1.4 مليون دولار تم إنفاقها في الفترة 2021-2022.

يجدر بالذكر، أنه في 7 فبراير، اتهمت RCMP رجلاً في مونتريال بزعم تهديده بقتل رئيس الوزراء جاستن ترودو.

وسمع التحقيق العام في استخدام قانون الطوارئ لإنهاء احتجاجات قافلة الحرية في أوتاوا عام 2022 أن أحد الأشخاص الذين شاركوا في ذلك الحدث هدد “بوضع رصاصة” في رأس وزيرة المالية كريستيا فريلاند.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

كندا تحتاج لبناء 1.3 مليون منزل اضافي بحلول 2023 لمعالجة أزمة السكن

هلا كندا – كشف تقرير جديد أن كندا تحتاج...

كندا تخطط لإنفاق 73 مليار دولار على تجديد قواتها العسكرية!

هلا كندا – تخطط حكومة كندا لإنفاق 73 مليار...

متى ستكون آخر رحلة لإجلاء الكنديين من هايتي؟

هلا كندا – تواصل حكومة كندا جهودها لإجلاء مواطنيها...

السجن 9 سنوات لمهرب مخدرات حاول ادخال 70 كلغ مع الكوكايين إلى كندا!

هلا كندا - تم الحكم على مهرب مخدرات بالسجن...