20.1 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

فيديو – تكرار حادثة جورج فلويد… مقتل رجل على بسبب عنف الشرطة في أوهايو الأمريكية

هلا كندا – توفي فرانك تايسون، وهو رجل ذو بشرة سمراء يبلغ من العمر 53 عامًا، أثناء احتجازه لدى الشرطة في كانتون بولاية أوهايو.

وذلك بعد أن ركع ضابط على ظهره، مما جعله غير يلفظ آخر أنفاسه، حسبما تظهر لقطات كاميرا الجسم التي نشرتها المدينة.

وفي 18 أبريل، استجابت شرطة كانتون لحادث بعد أن قام تايسون بقطع عمود كهربائي على جانب الطريق ثم هرب، وفقًا للإدارة.

وقيل لشرطة كانتون، التي وصلت إلى مكان الحادث قبل الساعة 8:30 مساءً بقليل، إن تايسون فر إلى نادي المحاربين القدامى، حيث دخلوا وواجهوا تايسون.

وفي لقطات كاميرا الجسد، مع اقتراب الضباط، صرخ تايسون: “إنهم يحاولون قتلي!”.

أمسك الضباط بتايسون وإجباره على السقوط على الأرض، وتم الضغط على رقبته في تصرف مشابه لمقتل جورج فلويد الذي أثار ضجة غير مسبوقة عالميا.

وكان تايسون يردد قائلا “لا أستطيع التنفس، لا أستطيع التنفس”.

وأنهت الشرطة تقييد يدي تايسون، الذي أخبرهم مرة أخرى أنه “لا يستطيع التنفس”، بينما كان مستلقيًا على الأرض.

وقال له أحد الضباط “أنت بخير، اخرس”، ولكن يبدو أن تايسون أصبح غير مستجيب.

ومرت حوالي ست دقائق تقريبًا قبل أن يتحقق الضابط لمعرفة ما إذا كان لديه نبض، وفقًا للفيديو.

ويبدأ ضباط الشرطة في النهاية عملية الإنعاش القلبي الرئوي، ويستمرون في إجراء الضغطات حتى يصل المسعفون بعد حوالي 10 دقائق، وتم إعلان وفاة تايسون في الساعة 9:18.

ولم يشر بيان للشرطة صدر يوم الخميس إلى طول الفترة الزمنية بين وقت تقييد يدي تايسون وبدء الشرطة محاولات الإنعاش.

وتم تسليم القضية إلى مكتب التحقيقات الجنائية التابع للمدعي العام في ولاية أوهايو لإجراء تحقيق مستقل في الحادث المميت.

وقالت الوزارة إن اثنين من الضباط الذين كانوا على المكالمة، بو شونيج وكامدن بورش، تم وضعهما إجازة.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك