21.1 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

اكتشاف كوكب ناري وغريب … و علماء الفلك يوضحون

هلا كندا – أعلن علماء الفلك عن اكتشاف كوكب خارجي جديد “متوهجا باللون الأحمر” على بعد 66 سنة ضوئية فقط من الأرض.

ويظهر على الكوكب نشاطا بركانيا مكثفا مشابها لقمر المشتري آيو.

ويبدو أن الكوكب المكتشف حديثا في نظام نجمي بعيد يثور مع عدد كبير جدا من البراكين، ويتوهج باللون الأحمر الناري عند رؤيته من الفضاء.

ويقول العلماء إنه لم يتم رصد أي كوكب مثل هذا من قبل، وستكون هناك حاجة لملاحظات المتابعة لتأكيد وجود هذا العالم الغريب.

والكوكب المكتشف حديثا، المسمى TOI-6713.01، هو العالم الأبعد في نظام نجمي معروف مع وجود كوكبين آخرين يدوران حول نجم قزم برتقالي على بعد نحو 66 سنة ضوئية من الأرض.

وقال الفريق، الذي يضم علماء من جامعة كاليفورنيا ريفرسايد بالولايات المتحدة، إن النظام النجمي، المسمى HD 104067، معروف بالفعل بامتلاكه كوكبين عملاقين. وأثناء جمع البيانات عن الكوكب، عثر ستيفن كين، أستاذ الفيزياء الفلكية الكوكبية، “بشكل غير متوقع” على كوكب “ناري” آخر، ما رفع عدد الكواكب في النظام النجمي إلى ثلاثة.

وهذا الكوكب الصخري أكبر قليلا من الأرض ويدور حول النجم البالغ من العمر 5 مليارات عام كل 2.2 يوم أرضي، حسب ما أفاد علماء الفلك في دراسة نشرتها مجلة The Astronomical Journal.

وتم اكتشاف الكوكب من خلال طريقة العبور لصيد الكواكب الخارجية، حيث يمر الكوكب أمام نجمه من منظورنا الكوني ويحجب بعض الضوء القادم من نجمه.

وتشير الملاحظات التي أجراها القمر الصناعي لمسح الكواكب الخارجية العابرة (TESS) التابع لناسا إلى أن سطح الكوكب الصخري مغطى بالحمم المنصهرة من مئات البراكين التي تقذف على سطحه.

وأوضح العلماء أن قوى الجاذبية التي يمارسها الكوكبان الآخران في النظام HD 104067، تجبر هذا الكوكب الصخري على الدخول في مدار إهليلجي “غريب الأطوار” حول نجمه.

وقال علماء الفلك إن المدار القصير لـ TOI-6713.01 حول النجم المضيف، يؤدي إلى “ضغط” على الكوكب الصخري بسبب الجاذبية. وكتب العلماء أن لعبة شد الحبل هذه تثير احتكاكا داخليا هائلا وحرارة داخل الكوكب، والتي يطلقها عن طريق انفجار البراكين على سطحه.

ومن الممكن أن يحاكي الضوء الصادر من النجوم الخلفية التوقيعات الواضحة للكوكب المشتعل الذي رصده TESS.

وإذا تم تأكيد وجود TOI-6713.01 من خلال عمليات الرصد اللاحقة، فقد يكون هدفا مثيرا للاهتمام لدراسة تأثيرات المد والجزر الشديدة التي تتعرض لها الكواكب.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك