24.2 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

دراسة تحذر: الوحدة الشديدة تسبب السكتة الدماغية!

هلا كندا – حذرت دراسة علمية أن الأشخاص الذين يشعرون بالوحدة لفترة طويلة معرضين لخطر السكتة الدماغية.

وتعتبر الدراسة، التي أجرتها جامعة هارفارد، ونشرت في مجلة eClinicalMedicine، هي الأولى من نوعها التي تدرس العلاقة بين تغيرات الشعور بالوحدة وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية

ويشير العلماء إلى أن الوحدة قد تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة تصل إلى 56%.

وهو ما يفسر سبب كون هذه المشكلة تشكل تهديدا صحيا كبيرا في جميع أنحاء العالم، وفق قولهم.

ووجد الباحثون أن البالغين الذين تبلغ أعمارهم 50 عاما فما فوق، وعانوا من الوحدة المزمنة، لديهم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 56%.

وهو أعلى من أولئك الذين أفادوا باستمرار أنهم لا يشعرون بالوحدة.

واستخدمت الدراسة بيانات من عام 2006 إلى عام 2018 من دراسة الصحة والتقاعد بجامعة ميشيغان.

وتم طرح أسئلة على أكثر من 12 ألف شخص تبلغ أعمارهم 50 عاما فما فوق، ولم يصابوا بسكتة دماغية مطلقا، حول الشعور بالوحدة بين عامي 2006 و2008.

وبعد مرور 4 سنوات، أجاب نحو 9000 شخص ممن بقوا في الدراسة على نفس الأسئلة، ثم قام الباحثون بتجميعهم اعتمادا على إجاباتهم عبر النقطتين الزمنيتين.

وبعد التحكم في عوامل مثل العزلة الاجتماعية وأعراض الاكتئاب، والتي ترتبط ارتباطا وثيقا بالوحدة ولكنها متميزة، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين اعتبروا وحيدين في بداية الدراسة لديهم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 25% أكثر من أولئك الذين لا يعتبرون وحيدين.

ولكن من بين أولئك الذين سجلوا “درجة عالية باستمرار” للوحدة في كلتا النقطتين الزمنيتين، كان هناك خطر أعلى بنسبة 56% للإصابة بالسكتة الدماغية، مقارنة بأولئك في المجموعة “المنخفضة باستمرار”.

وتعليقا على النتائج، قالت المؤلفة الرئيسية للدراسة، الدكتورة يني سوه، الباحثة المشاركة في كلية “تي إتش تشان” للصحة العامة بجامعة هارفارد: “تعتبر الوحدة بشكل متزايد، هي مشكلة صحية عامة رئيسية، وتسلط النتائج التي توصلنا إليها الضوء بشكل أكبر على سبب ذلك”.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك