18.8 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

تزايد وفيات الأطفال بسبب المجاعة التي تنتشر في غزة

هلا كندا – أفادت مجموعة من الخبراء المستقلين في مجال حقوق الإنسان، المفوضين من الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، بأن زيادة عدد الوفيات بين الأطفال بسبب سوء التغذية في قطاع غزة تشير إلى تفشي المجاعة في أنحاء القطاع.
وأوضحت السلطات الصحية في غزة أن 33 طفلاً على الأقل فقدوا حياتهم نتيجة سوء التغذية، معظمهم في المناطق الشمالية التي تعرضت مؤخراً لأعنف قصف إسرائيلي.
منذ أوائل مايو، توسعت الحرب لتشمل جنوب غزة مما أدى إلى تقييد تدفق المساعدات إلى القطاع بفعل القيود التي تفرضها إسرائيل، والتي تتهم وكالات الأمم المتحدة بعدم توزيع مواد الإغاثة بكفاءة.
وأشار 11 خبيراً في بيان يوم الثلاثاء إلى وفاة 3 أطفال أعمارهم 13 سنة وتسع سنوات وستة أشهر بسبب سوء التغذية في خان يونس جنوب القطاع ودير البلح في وسط غزة منذ نهاية مايو.
وقال الخبراء “مع وفاة هؤلاء الأطفال جوعاً رغم العلاج الطبي في وسط غزة، لا شك في أن المجاعة امتدت من شمال غزة إلى وسط وجنوب القطاع”.
وانتقد البيان، الموقع من قبل خبراء من بينهم المقرر الخاص المعني بالحق في الغذاء مايكل فخري، “حملة التجويع المتعمدة والموجهة التي تشنها إسرائيل على الشعب الفلسطيني”.
وفي جنيف، ردت البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية بأن البيان يصل إلى حد “المعلومات المضللة”.
وأضافت “إسرائيل تعمل باستمرار على زيادة التنسيق والمساعدة في إيصال المساعدات الإنسانية في أنحاء قطاع غزة، وربطت مؤخراً خط الكهرباء التابع لها بمحطة تحلية المياه في القطاع”.
وفي مستشفى بخان يونس، قالت امرأة فلسطينية تدعى غنيمة جمعة لرويترز يوم الاثنين، إنها “تخشى أن يموت ابنها جوعاً”.
وأضافت وهي تجلس بجوار ابنها الذي كان يفترش الأرض بلا حراك، بينما كان يحصل على تغذية وريدية عبر أنبوب معلق في معصمه: “مأساة صعبة أن أرى ابني يموت من سوء التغذية، ولا أستطيع أن أوفر له أي شيء بسبب الحرب وإغلاق المعابر وبسبب المياه الملوثة”.
يتم تحديد وجود المجاعة رسمياً من خلال التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي الذي تدعمه الأمم المتحدة، والذي يجري تقييماً بناءً على مجموعة من المعايير الفنية.
وفي الشهر الماضي، أشار تقرير صادر عن التصنيف إلى أن غزة لا تزال معرضة لخطر المجاعة بشكل كبير مع استمرار الحرب وتقييد وصول المساعدات.
وجاء في التقرير أن أكثر من 495 ألف شخص في أنحاء غزة، أي أكثر من خمس السكان، يواجهون المستوى الأشد أو “الكارثي” لانعدام الأمن الغذائي، انخفاضاً من 1.1 مليون في التقرير السابق.
اندلعت الحرب الحالية في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني المستمر منذ عقود بعدما شنت حماس في السابع من أكتوبر هجوماً على إسرائيل، أدى إلى مقتل 1200 شخص، معظمهم من المدنيين وبينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى احتجاز نحو 250 رهينة، وفقاً للسلطات الإسرائيلية.
وأدى القصف الإسرائيلي والعمليات العسكرية في قطاع غزة إلى مقتل ما لا يقل عن 38193 شخصاً، أغلبهم من النساء والأطفال، حسب وزارة الصحة في القطاع.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

محكمة العدل الدولية: “سياسات اسرائيل الاستيطانية في فلسطين تنتهك القانون الدولي”

هلا كندا – وكالات – أكدت محكمة العدل الدولية،...

الأمم المتحدة: التخلص من مخلفات الحرب في غزة ستستغرق 15 عاما!

هلا كندا – وكالات – كشف تقرير جديد للأمم...

مظاهرات في فانكوفر للمطالبة بوقف العدوان الاسرائيلي على غزة

هلا كندا - تظاهر مؤيدون للقضية الفلسطينية في مدينة...