20.1 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

تقرير: ارتفاع قياسي في الرسائل الاحتيالية بكندا

هلا كندا – كشف تقرير جديد إلى ارتفاع نسبة الرسائل النصية المزعجة والمجهولة التي يتم ارسالها يوميا لهواتف الكنديين.

ويقول ديجفيجاي كوساميا أنه يتلقى يوميا رسائل نصية من أرقام مهولة، وفي بعض الأحيان يكون هذا إشعارًا من المفترض أنه من Canada Post بشأن طرد لم يطلبه.

وفي أحيان أخرى، تبلغه الرسالة أن أحد البنوك الكبرى قد جمد بطاقته، كاملة بالأرقام الأربعة الأولى من الحساب المعني، كل ما عليه فعله لفتح البطاقة هو اتباع عنوان URL غامض.

وقال كوساميا، الذي يعتبر نفسه ماهرًا في مجال التكنولوجيا: “لا أعتقد أنني وقعت في فخ النصوص والرسائل الاحتيالية، لأنني مطلع على كافة الإرشادات المتعلقة بها، ولكنني أشعر بالقلق على زوجتي وأطفالي”.

ولا تعتبر تجربة كوساميا، التي يقدر أنه يتلقى أحيانًا ما يصل إلى 15 أو 20 رسالة نصية غير مرغوب فيها أسبوعيًا، فريدة من نوعها في كندا، حيث يقول الكثيرون إنهم غارقون بشكل متزايد في الرسائل غير المرغوب فيها والنصوص الاحتيالية.

وتقول المنظمات المكلفة بمراقبة محاولات البريد العشوائي والاحتيالي إن الأرقام تدعم هذا التصور الشائع، على وجه الخصوص، فإن الرسائل التي تتضمن التصيد الاحتيالي – وهو هجوم يحاول فيه المحتال خداع المستلم للنقر على رابط ضار أو تنزيل برامج ضارة أو مشاركة معلومات حساسة – آخذة في الارتفاع.

وفي العام الماضي، تم الإبلاغ عن 5395 رسالة نصية إلى المركز الكندي لمكافحة الاحتيال، وهو خدمة شرطة وطنية تجمع المعلومات الاستخبارية عن الاحتيال في جميع أنحاء كندا وتساعد الشرطة المحلية في التنفيذ والمنع.

وقال جيف هورنكاسل، المتحدث باسم مركز مكافحة الاحتيال، أنه تم تسجيل خسارة 24 مليون دولار بسبب الاحتيال حيث كانت الرسالة النصية هي الوسيلة الأولية للاحتيال العام، مشيراً إلى أن ذلك يمثل زيادة مقارنة بعام 2022.

ولكن من المرجح أن تكون هذه الأرقام “مجرد قطرة في بحر”، حيث يقدر المركز أن ما بين 5 إلى 10 في المائة فقط من ضحايا الاحتيال يبلغون عن حوادث.

كما تشهد هيئة تنظيم الاتصالات في كندا، التي تطبق قوانين مكافحة البريد العشوائي، المزيد من عمليات الاحتيال التي تتضمن رسائل نصية.

وفي الأشهر الستة التي سبقت 31 مارس من هذا العام، تلقى المركز الوطني للإبلاغ عن البريد العشوائي 4705 شكوى من خلال نموذجه عبر الإنترنت، وكان نحو خمس الشكاوى يتعلق بالرسائل النصية.

ووفقاً لـ CRTC، فإن حوالي 45 في المائة من تلك التقارير المتعلقة بالرسائل النصية كانت عبارة عن رسائل تصيد احتيالي، و13 في المائة منها عبارة عن عمليات احتيال أخرى.

ويجب على أولئك الذين يتلقون رسالة نصية غير متوقعة تزعم أنها من البنك أو تطبيق القانون أو وكالة حكومية عدم تقديم معلومات شخصية في الرد، وفقًا لجمعية الاتصالات الكندية.

وبدلاً من ذلك، توصي بالاتصال بالمؤسسة ذات الصلة باستخدام معلومات الاتصال الموجودة على موقعها الإلكتروني لتحديد ما إذا كانت الرسالة مشروعة.

كما تشجع الجمعية أي شخص يتلقى رسالة نصية يعتقد أنها احتيالية على إعادة توجيهها إلى الرقم 7726 SPAM، والذي سيقوم بتنبيه مزود الخدمة الخلوية لفتح تحقيق في الرسالة نفسها.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

كندا تؤكد استعدادها لتمويل أوكرانيا من الأصول الروسية المجمدة

هلا كندا - أعلنت وزيرة المالية الكندية كريستيا فريلاند...

صدور قرار ترحيل سائق الشاحنة الذي تسبب في مقتل 16 شخصا من كندا

هلا كندا – أصدر مجلس الهجرة واللاجئين في كندا...

الخبراء يحذرون: كندا ستشهد موسما نشطا للعواصف والأعاصير

هلا كندا – يقول خبراء الأرصاد الجوية أن الساحل...

تصنيف هذه المدن ضمن قائمة الأفضل في كندا للتوازن بين الحياة والعمل

هلا كندا - تم تصنيف ثلاث مدن في أونتاريو...