9 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

تصنيف يقارن نقص أطباء الأسرة في كندا بالدول الأخرى عالميا

هلا كندا – جاءت كندا في المرتبة الأخيرة ضمن قائمة تضم 10 دول غنية تقارن نقص أطباء الأسرة وصعوبة الوصول إليهم.

وانخفضت نسبة الكنديين الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فما فوق والذين أبلغوا عن إمكانية الوصول إلى طبيب أسرة من 93 في المائة في عام 2016 إلى 86 في المائة في عام 2023، وفقًا لدراسة جديدة أجراها صندوق CMWF، وهي مجموعة بحثية خاصة مقرها الولايات المتحدة.

وفي حين أن 86 في المائة لا تزال مرتفعة، يشير التقرير إلى أن ما يقدر بنحو أربعة ملايين من البالغين الكنديين لا يملكون طبيب أسرة في عام 2023.

وصنف الاستطلاع البلدان التالية بناءً على النسب المئوية للأشخاص الذين أبلغوا عن وجود طبيب منتظم أو مكان يزورونه عادةً للحصول على الرعاية الطبية في عام 2023:

هولندا (99 في المائة)

نيوزيلندا (97 في المائة)

بريطانيا (97 في المائة)

أمانيا (96 في المائة)

أستراليا (94%)

سويسرا (92%)

فرنسا (91 في المائة)

السويد (88 في المائة)

الولايات المتحدة (87 في المائة)

كندا (86 في المائة)

وجاء في التقرير: “لقد ثبت أن عدم الوصول إلى طبيب يؤثر سلبًا على صحة الأفراد والسكان جميعا، إن تحسين الوصول إلى الرعاية الصحية الأولية يمكن أن يؤدي إلى نتائج صحية أفضل، وتقليل زيارات قسم الطوارئ والاستشفاء”.

وأشار البحث إلى أن البالغين الكنديين ذوي الدخل المنخفض والأصغر سنا (الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 34 عاما)، والرجال على وجه الخصوص، كانوا الأقل احتمالا أن يكون لديهم طبيب.

ومن بين هؤلاء، قال اثنان من كل خمسة مشاركين بدون طبيب إنهم يعانون من حالة مزمنة واحدة على الأقل، وحوالي الثلث تناولوا واحدًا أو أكثر من الأدوية الموصوفة.

وفي عام 2023، قال 26 في المائة فقط من الكنديين الذين شملهم الاستطلاع إنهم تمكنوا من الحصول على مواعيد مع طبيب في نفس اليوم أو في اليوم التالي، وهذا أقل من 46% في عام 2016، و”أقل بكثير” من متوسط CMWF البالغ 42%.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك