26.6 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

استطلاع يوضح… هل يوافق الكنديون على ثنائية اللغة في كندا؟

هلا كندا – كشف استطلاع جديد أجرته شركة Leger، أن العديد الكنديين لا ينظرون بشكل إيجابي إلى اعتماد الإنجليزية والفرنسية اللغتين الرسميتين لكندا.

وقال 43 في المائة فقط من المشاركين في جميع أنحاء كندا إن لديهم وجهة نظر إيجابية حول ثنائية اللغة الفيدرالية، والتي تم تكريسها في القانون في عام 1969.

وأكد 18 في المائة من المستطلعين أن لديهم وجهة نظر سلبية.

ومع ذلك، في كيبيك، قال 70 في المائة من المشاركين إنهم ينظرون إلى ثنائية اللغة بشكل إيجابي، وأعرب 11 في المائة عن رأي مخالف.

ولكن خارج كيبيك، بلغت نسبة المشاركين الذين ينظرون إلى ثنائية اللغة الرسمية بشكل إيجابي 35 في المائة فقط، و23 في المائة في ألبرتا، تليها مانيتوبا وساسكاتشوان مباشرة.

وعندما سئلوا عما إذا كان من المهم بالنسبة لكندا أن تظل ثنائية اللغة، ال 83% من سكان كيبيك إنهم يوافقون على الأمر، ووافق ما يقرب من نصف هذا العدد – 43 في المائة – في بقية كندا.

وقال 60% من المشاركين في كيبيك إن المقاطعات الأخرى غير نيو برونزويك ومقاطعاتهم يجب أن تكون ثنائية اللغة، بينما قال 26% نفس الشيء في بقية كندا.

وأشار 55% من المشاركين في كيبيك إن مقاطعتهم يجب أن تستخدم اللغتين الفرنسية والإنجليزية كلغتين رسميتين، مقارنة بـ 22% في بقية أنحاء البلاد.

ومع ذلك، قال 65% من الكنديين خارج كيبيك أن المقاطعات يجب أن تكون ثنائية اللغة.

وفي كيبيك، قال 70% من المشاركين إن بقاء اللغة الفرنسية مهدد في كندا، وانخفضت هذه النسبة إلى 19% في بقية أنحاء البلاد.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك