20.1 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

وأخيرا … خطوات على انتهاء مشروع أنابيب النفط بقيمة 34 مليار دولار في كندا

هلا كندا – يقترب مشروع تطوير وبناء مشروع توسعة ترانس ماونتن في غرب كندا أخيرًا من النهاية حيث تبدأ أجزاء من خط الأنابيب بنقل النفط.

وقالت شركة التاج الفيدرالية إن أول شحنة تصدير ستتم قبل احتفال يوم كندا، على الرغم من أن رئيس وزراء ألبرتا يتوقع أن تصبح جاهزة للنقل في أقرب وقت في شهر مايو.

ويعتبر ترانس ماونتن خط أنابيب النفط الوحيد في كندا إلى الساحل الغربي، وسينقل المشروع النفط من ألبرتا إلى الساحل الغربي وسيضاعف كمية النفط الخام التي يتم شحنها عبر خط الأنابيب الحالي ثلاثة أضعاف، من 300 ألف برميل يوميًا إلى 890 ألف برميل يوميًا.

ومن المتوقع أن ترتفع أسعار النفط الكندي بمجرد اكتمال المشروع الجديد.

ورغم ذلك، فقد مر المشروع بسلسلة طويلة من ال الطعون أمام المحكمة، والعقبات التنظيمية، والاحتجاجات المتعددة، والتأخير المستمر وغيرها.

وعندما تدخلت الحكومة الفيدرالية لشراء المشروع قبل ست سنوات وإنقاذ المشروع الذي كان مهددا بالتوقف، كانت التكلفة مقدرة بـ7.4 مليار دولار، واليوم تبلغ النفقات 34 مليار دولار.

واستخدم مارك ماكي، المدير المالي لشركة Trans Mountain، قليلًا من الفكاهة عند وصف ماضي المشروع، وهو يعلم جيدًا مدى تصاعد التكلفة والنكسات المتعددة التي شهدها.

وقال ماكي إن أقل من 25 في المائة من خط الأنابيب مملوء حالياً بالنفط، في الأجزاء التي تم البناء فيها قبل عدة سنوات.

ويقترح أنه يجب أن تكون هناك مراجعة لتكاليف ما بعد البناء لمعرفة الدروس التي يمكن تعلمها حول تطوير مشاريع واسعة النطاق في كندا.

وصرح بهذا الصدد: “إن تنفيذ المشروع بشكل صحيح أمر مكلف، وهذه هي تكلفة بناء البنية التحتية”.

وكانت خطوط الأنابيب تعبر مسافات طويلة، ومرت على العديد من مجتمعات السكان الأصليين وتطور الأراضي التي لم تمسها من قبل.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

توقعات بارتفاع إنتاج النفط لمستويات قياسية في كندا

هلا كندا - من المتوقع أن يقفز إنتاج كندا...