24.8 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

تقرير: ديون العائلات الكندية بلغت أكثر من 2.3 ترليون دولار في الربع الأول من 2024

هلا كندا – كشف تقرير جديد الى ارتفاع نسبة الكنديين الذين تضاعفت ديونهم في بطاقات الائتمان، بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة.

وذكر تقرير TransUnion الذي نشر يوم الثلاثاء أن عدد الكنديين الذين يدفعون الحد الأدنى فقط للمبلغ الشهري على بطاقاتهم الائتمانية ارتفع بمقدار ثماني نقاط أساس ليصل إلى 1.3 في المائة في الربع الأول مقارنة بالعام الماضي.

وقال ماثيو فابيان، مدير أبحاث الخدمات المالية في ترانس يونيون كندا، إن دخل العديد من العائلات الكندية لا يواكب التضخم وارتفاع أسعار الفائدة، مما يتركهم يعتمدون على الاقتراض من بطاقاتهم.

وقال فابيان في مقابلة: “لقد شهدنا ارتفاع معدل التأخر في السداد في بطاقات الائتمان بالنسبة للمستهلكين الذين لديهم قروض عقارية مقارنة بمستهلكي بطاقات الائتمان العاديين”.

وبلغ إجمالي ديون المستهلكين في كندا 2.38 تريليون دولار في الربع الأول، مقارنة بـ 2.32 تريليون دولار في نفس الربع من العام الماضي، بانخفاض طفيف فقط عن الرقم القياسي البالغ 2.4 تريليون دولار في الربع الرابع.

وقال التقرير إن 31.8 مليون كندي كان لديهم دين ائتماني واحد أو أكثر في الربع الأول، بزيادة 3.75 في المائة على أساس سنوي.

وكانت القفزة مدفوعة بشكل أساسي بالوافدين الجدد والجيل Z الذين اشتركوا في منتجاتهم الائتمانية الأولى.

وقال فابيان إنه ليس قلقًا للغاية بشأن تخلف الأسر عن سداد أقساط الرهن العقاري بسبب عملية الفحص الصارمة التي وضعتها هيئة الرقابة المصرفية للتأهل للحصول على قرض عقاري.

وأشار أيضًا إن المستهلكين الذين يعانون من ضائقة مالية سيدفعون عادةً رهنهم العقاري أولاً على حساب المصاريف الأخرى مثل قرض السيارة أو بطاقة الائتمان الخاصة بهم.

وأضاف أن تخفيضات أسعار الفائدة، والتي من المتوقع أن تبدأ في وقت مبكر من شهر يونيو، يمكن أن تقلل العبء على الأسر بمرور الوقت.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك