11.2 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

نائب ليبيرالي يفكر في الاستقالة بعد اقتراح “اعتراف كندا بدولة فلسطين”

هلا كندا – عبر نائب ليبيرالي في كندا عن استيائه من تصويت البرلمان على اقتراح تعترف من خلاله كندا بدولة فلسطين، وأكد أنه يفكر في الاستقالة من الحزب.

وقال النائب أنثوني هاوسفاذر، إنه يشعر “بالعزلة” وهو الآن يفكر في ترك مكانه داخل الحزب الليبيرالي.

وتم تمرير اقتراح الحزب الديمقراطي الجديد، أمس الإثنين، والذي يدعو كندا في البداية إلى الاعتراف بـ “دولة فلسطين”، إلا أن الليبراليون قاموا بتغيير صياغته بشكل جذري ليشمل تعديلا كبيرا على عبارة “الاعتراف بدولة فلسطين”.

كما تضمن الاقتراح غير الملزم الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار، وإلى إطلاق سراح حماس لجميع الرهائن، ووقف نقل المزيد من صادرات الأسلحة إلى إسرائيل، وتعزيز المساعدات الإنسانية وعروض إعادة التوطين.

واتخذ الحزب الوطني الديمقراطي موقفًا مفاده أن الاعتراف بفلسطين كدولة يمكن أن يساعد في تسريع عملية دبلوماسية أعمق، وعلى الرغم من التغييرات الواسعة، حيث قال زعيم الحزب الوطني الديمقراطي جاغميت سينغ إنه الآن “أجبر الحكومة على التحرك في اتجاه معين”.

وبعد أن صرحت في مجلس العموم بأن اقتراح المعارضة لن يؤثر على السياسة الخارجية للحكومة الفيدرالية، قالت وزيرة الخارجية ميلاني جولي للصحفيين بعد التصويت، وبعد ساعات من اجتماعات مجلس الوزراء، إنه “من الواضح أن نية هذه الحكومة هي جعل متأكد من أننا نتبع ما هو مكتوب في هذا الاقتراح”.

ووسط الاستياء من إعادة كتابة الاقتراح، صوت ثلاثة نواب ليبراليين ضد الاقتراح، وهم أنتوني هاوسفاذر، ماركو مينديسينو وبن كار، إلى جانب زعيم المحافظين بيير بولييفر وتجمعه الحزبي.

ويقول النائب هاوسفاذر إن الطريقة التي جرت بها عملية التصويت جعلته وزملائه المعارضين يشعرون “بالعزلة”.

وصرح قائلا : “إنها المرة الأولى في مسيرتي البرلمانية التي أفكر فيها بهذه الطريقة، حيث شعرت حقًا الليلة الماضية أنه تم تجاوز كل الخطوط، عندما نهض أعضاء حزبي وهللوا وأبدوا تصفيقًا حارًا، بدأت أفكر فيما إذا كنت أنتمي أم لا”.

وبينما قال هاوسفاذر إن النواب الليبراليين “يحاولون إظهار الكثير من الحب لي في الوقت الحالي”، قال إنه من الصعب أن يشعر زملاؤه النواب بأن هويته ومخاوفه بشأن إسرائيل لا يفهمونها.

وتحدث قائلا : “لقد كان وقتًا عصيبًا جدًا بالنسبة لي، تصويت الليلة الماضية سأكون صادقًا للغاية، لقد شعرت أن الرسالة التي قدمتها حول مدى إزعاج الاقتراح الأصلي، لم تحدث أي تأثير”.

وبينما وافق على أن النسخة المعدلة كانت أفضل من المسودة الأولية، وصف هاوسفاذر الأمر بأن الاقتراح سيء جدا، بالنسبة للحكومة لتقديم التعديلات قبل دقائق من نهاية المناقشة.

وقال: “من حق البرلمانيين أن يعرفوا ويفهموا ما يصوتون عليه في جميع الأحوال”.

وفي حديثه أيضًا مع الصحفيين في مبنى البرلمان يوم الثلاثاء، قال بن كار إنه على الرغم من أنه لا يشعر بنفس العزلة، إلا أنه يعتقد أنه “كان من الأفضل لنا أن نجري مفاوضات بشأن التعديلات في وقت مبكر قليلاً”.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

تقرير: اتساع فجوة الدخل بين طبقات المجتمع في كندا

هلا كندا – سلط تقرير جديد من بنك TD...

منصة العملات المشفرة الشهيرة بينانس تواجه دعوى قضائية في كندا

هلا كندا - تواجه بورصة العملات المشفرة "بينانس" (Binance)...

كندا تعلن عن خطة لمراقبة كمية البلاستيك التي يتم انتجاها سنويا

هلا كندا – تسعى كندا إلى التعامل بشكل أفضل...

بعد تحول الاهتمام إلى اسرائيل وإيران … غزة لا تزال تعاني وسط القصف والعدوان

هلا كندا - تحول اهتمام وسائل الإعلام، الأسبوع الماضي،...