20.1 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

لجنة تحقيق فيدرالية: التدخل الأجنبي الصيني لم يؤثر على انتخابات كندا

هلا كندا – وجدت لجنة تحقيق فيدرالية أن التدخل الأجنبي من جانب الصين لم يؤثر على النتائج الإجمالية للانتخابات لعامي 2019 و2021 التي فاز بها الليبراليون بزعامة جاستن ترودو.

في تقرير صدر يوم الجمعة، قالت المفوضة ماري جوزي هوغ إنه على الرغم من أنه من الممكن أن تكون النتائج في عدد صغير من عمليات التصويت قد تأثرت بالتدخل الأجنبي، إلا أنه لا يمكن قول ذلك بشكل مؤكد.

ووجدت هوغ، التي استمعت إلى شهادات عديدة واستعرضت وثائق سرية، أن تدخل بكين أو غيرها لم يقوض نزاهة النظام الانتخابي الكندي.

وقالت هوغ عقب نشر تقريرها: “لا يزال نظامنا سليما، لقد تمكن الناخبون من الإدلاء بأصواتهم، وتم تسجيل أصواتهم وفرزها حسب الأصول، ولا يوجد ما يشير إلى وجود أي تدخل من أي نوع في هذا الصدد”.

وأضافت أن جهود التدخل “لم يكن لها أي تأثير على الحزب الذي شكل الحكومة في الانتخابات الأخيرة”.

ومع ذلك، ذكرت هوغ في تقريرها أن التدخل من الخارج قوض ثقة الجمهور في الديمقراطية الكندية، واعتبرت أن هذا الأمر كان تأثيره أسوأ من التدخل الأجنبي بالفعل.

واختتم التحقيق 10 أيام من جلسات الاستماع العامة حول اقتراحات تدخل الصين والهند وروسيا وآخرين في الانتخابات العامة الأخيرة.

وكتبت هوغ: “تعلمت أن التدخل الأجنبي حقيقة حاضرة دائمًا، ليس فقط في كندا، ولكن في جميع أنحاء العالم، وتعلمت أيضًا أن الحكومة تتخذ إجراءات لمحاولة الرد عليه، سواء كانت الانتخابات جارية أم لا، وبهذه الطريقة، فإن التدخل الأجنبي يشبه الجريمة، فهو موجود دائما، وأساليبه تتطور، وفي حين أن الحكومة لديها طرق للتصدي له، فمن المرجح أن يكون من المستحيل القضاء عليه، ومع ذلك، لا بد من تثبيطه، وتخفيف آثاره”.

وبموجب البروتوكول الفيدرالي الذي أقره الليبراليون في عام 2019، سيكون هناك إعلان عام إذا تم اكتشاف عن أي تهديد لقدرة كندا على إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

ولم يكن هناك إعلان من هذا القبيل فيما يتعلق بالانتخابات العامة 2019 أو 2021.

وفي كلا الاقتراعين، عاد الليبراليون إلى الحكومة بتفويضات الأقلية بينما شكل المحافظون المعارضة الرسمية.

وقالت هوغ إنها لا تستطيع استبعاد احتمال تأثر النتيجة في بعض عمليات التصفية الفردية بالتدخل الأجنبي.

وأشارت إلى بعض الأملة التي تم طرحها بشكل متكرر خلال جلسات الاستماع العامة، وقامت بفحص سباق الترشيح الليبرالي لعام 2019 في تورونتو لمقعد دون فالي نورث حيث فاز هان دونغ.

ورصد جهاز المخابرات الأمنية الكندي مؤامرة محتملة تنطوي على حافلة محملة بالطلاب الدوليين الصينيين بوثائق مزورة، لكن هوغ قالت إنه لا توجد أدلة كافية لتكوين أي استنتاجات حول ما حدث بالفعل.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

موظفو مكتب ترودو يدلون بشهاداتهم في تحقيق التدخل الأجنبي في كندا

هلا كندا - من المقرر أن يدلي موظفو مكتب...