24.2 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

كندا تبدأ في ادراج الحرس الثوري الإيراني ضمن قائمة المنظمات الإرهابية

هلا كندا – أعلن وزير السلامة العامة دومينيك لوبلان، الأربعاء، أن الحكومة الفيدرالية ستدرج الحرس الثوري الإيراني في قائمة المنظمات الإرهابية وقد تحقق مع كبار المسؤولين الإيرانيين السابقين المقيمين في البلاد.

وقال لوبلان للصحفيين: “ستستخدم كندا كل الأدوات الممكنة لمكافحة الأنشطة الإرهابية التي يقوم بها الحرس الثوري الإيراني”، مضيفا أن الإعلان يأتي عقب “أدلة قوية ومقنعة للغاية”.

واتخذت الولايات المتحدة خطوة مماثلة، في أبريل عام 2019.

وقال لوبلان ردا على سؤال عن تأخر القرار إن الخطوة اتخذت بناء على القانون وبعد استشارة أجهزة الأمن وليس نتيجة لضغوط سياسية.

وتصنف كندا بالفعل فيلق القدس، الذراع الخارجية للحرس الثوري الإيراني، جماعة إرهابية. وقطعت أوتاوا علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، في عام 2012.

وتتهم دول غربية الحرس الثوري بتنفيذ حملة عمليات إرهابية دولية. وتنفي إيران تلك الاتهامات.

وأضاف الوزير “قد يجري التحقيق مع كبار المسؤولين الحكوميين الإيرانيين الحاليين والسابقين الموجودين في كندا وإبعادهم”.

ولم يذكر تفاصيل عن هوية هؤلاء المسؤولين أو عددهم.

وحذرت وزيرة الخارجية الكندية، ميلاني جولي، من أن الكنديين في إيران قد يواجهون خطرا متزايدا للاعتقال التعسفي بعد إعلان الأربعاء.

وقالت جولي: “بالنسبة لأولئك المتواجدين في إيران الآن، فقد حان وقت العودة إلى ديارهم. وبالنسبة لأولئك الذين يخططون للذهاب إلى إيران، فلا تذهبوا”، وفق ما نقلته هيئة البث الكندية “سي بي سي”.

ويأتي هذا التطور الأخير بعد سنوات من الضغط على الحكومة الفيدرالية لإدراج الحرس الثوري الإيراني، وفقا للهيئة ذاتها.

ودعت الجمعية التي تمثل أفراد عائلات ضحايا الرحلة “PS752″، التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني “بالخطأ” خلال إطلاق صواريخ أتبعت مقتل القيادي الإيراني، قاسم سليماني في غارة أميركية بالعراق عام 2020، وأعضاء الجالية الإيرانية الكندية، وحزب المحافظين والحزب الوطني الديمقراطي، الحكومة إلى تصنيف الحرس الثوري بأكمله ككيان إرهابي. وصوت النواب بالإجماع الشهر الماضي لصالح ذلك.

وبمجرد إدراج جماعة ما على قائمة الإرهاب، يكون للشرطة الحق في توجيه الاتهام إلى أي شخص يدعمها ماليا أو على نحو ملموس، كما يمكن للبنوك اتخاذ إجراءات على صعيد تجميد الأصول، وفق رويترز.

وأعلنت كندا، في أكتوبر عام 2022، أنها ستمنع كبار قادة الحرس الثوري الإيراني من دخول البلاد ووعدت بفرض عقوبات موجهة بشكل أكبر

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

كندا تقطع ملايين الأشجار سنويا لإنتاج ورق التواليت

هلا كندا – كشفت دراسة جديدة أن كندا تقطع...

وزيرة الخارجية الكندية جولي تعقد اجتماعا مهما مع نظيرها الصيني

هلا كندا - كشف مكتب وزيرة الخارجية الكندية ميلاني...

العثور على امرأة إيرانية ميتة داخل حقيبة سفر في كندا!

هلا كندا - تم العثور على امرأة إيرانية تبلغ...

كندا تخصص 1.2 مليون دولار لإنشاء مكتب يراقب سلوك متاجر البقالة

هلا كندا – أكد وزير الزراعة الفيدرالي لورانس ماكولاي...