25.3 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

تقرير يحذر كندا من خسارة النفوذ العسكرية إذا أخفقت في تحقيق هدف الإنفاق بـ”الناتو”

هلا كندا – يحذر العديد من المسؤولين وقادة الأعمال أن كندا تواجه تهديدا بـ”العزلة السياسية”، إذا أخفقت في تحقيق هدف الإنفاق الخاص بحلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وأجرى مجلس الأعمال الكندي، والذي كان يخوض كثيرا في النقاش حول الأمن القومي مؤخرًا، هذا التقييم في رسالة إلى رئيس الوزراء جاستن ترودو.

وتأتي الرسالة في الوقت الذي يستعد فيه وزراء دفاع الناتو وقادة مجموعة السبع للاجتماع في اجتماعات منفصلة في أوروبا، وبينما يستعد قادة دول حلف الناتو لعقد قمة في واشنطن العاصمة الشهر المقبل.

وقال المجلس إن الاجتماع المقبل في واشنطن قد يشهد استهداف كندا، وهي الدولة الوحيدة من بين الدول الأعضاء الـ 32 التي لم تعلن عن خطة علنية لاستثمار ما لا يقل عن 2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في الجيش العسكري بحلول نهاية هذا العقد.

وجاء في الرسالة المكونة من صفحتين والموجهة إلى رئيس الوزراء بتاريخ 7 يونيو 2024: “إن العواقب التي ستنجم عن هذه العزلة الدبلوماسية، فيما يتعلق بشراكاتنا الأمنية والاقتصادية، سيكون لها تداعيات واسعة النطاق على جميع الكنديين، لحسن الحظ، لم يفت الأوان بعد، لا يزال بإمكان حكومتكم الإدلاء ببيان عام قبل القمة بأنها ستقوم بمراجعة وتنقيح خطط الإنفاق الدفاعي لتحقيق نسبة الـ 2 في المائة الكاملة بحلول عام 2029-2030”.

وقال المجلس، المؤلف من الرؤساء التنفيذيين ورجال الأعمال في الشركات الكبرى في البلاد، إن كندا تحتاج إلى الناتو في الأوقات المحفوفة بالمخاطر والغموض.

وجاء في الرسالة: “من الضروري أن يعمل الكنديون بشكل تعاوني مع حلفائنا في الناتو للدفاع عن حدودنا ومصالحنا وقيمنا، إذا فشلنا كدولة في تحقيق هذا المستوى القياسي من الاستثمار في الدفاع، كما وعدت الحكومات الكندية المتعاقبة بما في ذلك حكومتكم، فسنعرض الأرواح وسبل العيش للخطر”.

وفي وقت سابق من الربيع، تعهدت الحكومة الفيدرالية في آخر تحديث لسياستها الدفاعية بمليارات الدولارات الإضافية في الإنفاق الدفاعي،ولكن الإنفاق العسكري الكندي لا يزال من المتوقع أن يصل إلى 1.76 في المائة فقط من الناتج المحلي الإجمالي بحلول نهاية العقد.

وتشير الوثائق المسربة إلى صحيفة واشنطن بوست قبل بضع سنوات إلى أن ترودو أخبر حلفاءه أن كندا لن تتمكن أبدًا من تلبية معيار الـ 2 في المائة.

وتعهدت كل من الحكومة الليبرالية والمعارضة المحافظة “بالعمل على تحقيق” هذا الهدف فقط.

ولاحظت سفيرة الولايات المتحدة لدى الناتو جوليان سميث مؤخرًا أن كندا كانت العضو الوحيد في الحلف الذي ليس لديه جدول زمني للوصول إلى الهدف.

وفي تقرير حديث، قدر مكتب الميزانية البرلمانية أنه لتحقيق هدف الـ 2 في المائة، ستحتاج أوتاوا إلى إنفاق 57 مليار دولار إضافية على الدفاع من 2023-2024 إلى 2026-2027 (15.5 مليار دولار إضافية في 2023-2024؛ 14.5 مليار دولار إضافية) وفي 2024-2025؛

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

سحب بعض أسرة الأطفال في كندا بسبب مخاطر على سلامة الأطفال

هلا كندا – أعلنت وزارة الصحة عن سحب أكثر...

استطلاع: ارتفاع حدة القلق بخصوص تكاليف السكن … والليبيراليين يتراجعون أكثر

هلا كندا - أظهر استطلاع جديد أن ارتفاع حدة...

مقتل أكثر من 70 شخص في قصف اسرائيلي على جنوب غزة

هلا كندا – كشفت مصادر طبية عن ارتفاع حصيلة...