25.3 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

تقرير: ارتفاع نسبة الكنديين المهددين بالإفلاس!

هلا كندا – تسببت أزمة ارتفاع تكاليف المعيشة المستمرة إلى تراكم ديون الكنديين إلى أعلى مستوى منذ سنوات.

وحسب تقرير CAIRP، ارتفعت حالات إعسار ديون الكنديين بنسبة 11.3٪ في مايو مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

الإعسار هو حالة المدين الذي تزيد ديونه على أمواله.

ووصل عدد الإيداعات الشخصية إلى 12195، وهو أعلى حجم شهري منذ أكتوبر 2019، قبل الوباء، وينقسم هذا إلى متوسط ​​393 طلبًا يقدمها الكنديون يوميًا.

وفي بيان له، قال أندريه بولدوك، رئيس CAIRP، إنه على الرغم من انخفاض أسعار الفائدة في يونيو، فإن “ارتفاع تكاليف المعيشة وارتفاع تكلفة الديون ما زالا يضغطان على الكنديين”.

وفي فترة الـ 12 شهرًا المنتهية في مايو 2024، كانت هناك زيادة في الإعسار بنسبة 17.9٪ مقارنة بالـ 12 شهرًا المنتهية في مايو 2023.

وكانت المقاطعة التي لديها أعلى معدل لإعسار المستهلكين على أساس سنوي في مايو 2024 هي ساسكاتشوان، والتي شهدت زيادة بنسبة 18.8٪ إلى 347 إيداعًا يوميًا.

وسجلت أونتاريو وكيبيك ثاني أعلى زيادة في معدل الإعسار بنسبة 16٪.

وتشير CAIRP إلى أن هناك 530 حالة إفلاس تجارية كندية في شهر مايو – بزيادة قدرها 41.7٪ عن نفس الوقت من العام الماضي.

هذا وقد وجدت دراسة حديثة أجراها الاتحاد الكندي للأعمال المستقلة CFIB أن أكثر من 200000 شركة كندية صغيرة اضطرت إلى تحمل ديون جديدة لسداد قرض CEBA الخاص بها.

وقال بولدوك: “إننا نشهد استمرار ارتفاع حالات الإعسار، والآن يقوم المزيد من الشركات بتأخير دفع الضرائب أثناء التوفيق بين الالتزامات المالية الأخرى، مما يزيد من عبء ديونها”.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك