6.5 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

تقرير: ارتفاع قياسي لجرائم الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت في كندا

هلا كندا – كشف تقرير جديد عن ارتفاع قياسي في معدلات الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت بين عامي 2014 و2022.

وحسب البحث الذي أجرته هيئة الإحصاء الكندية، لم تتمكن الشرطة إلا من حل اثنتين فقط من كل خمس جرائم جنسية عبر الإنترنت ضد الأطفال في تلك الفترة.

وجاء في التقرير: “الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت، بما في ذلك نقل المواد المتعلقة بالاعتداء الجنسي على الأطفال، وإرسال الرسائل الجنسية، والابتزاز الجنسي، والاستمالة والإغراء، والبث المباشر للاعتداء الجنسي على الأطفال، آخذ في الارتفاع”.

وتظهر البيانات التي أبلغت عنها الشرطة أن معدلات الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت في كندا ارتفعت بشكل حاد من 50 حادثة لكل 100 ألف طفل في عام 2014 إلى 160 في عام 2022.

وبشكل عام، سجلت الشرطة الكندية 15,630 حادثة جرائم جنسية عبر الإنترنت ضد الأطفال و45,816 حادثة تتعلق بمواد الاعتداء الجنسي على الأطفال عبر الإنترنت بين عامي 2014 و2022.

وفي تلك الفترة، تم حل 41 في المائة فقط من الجرائم الجنسية ضد الأطفال عبر الإنترنت من قبل الشرطة، في حين تم توجيه الاتهامات أو التوصية بها في 74 بالمائة من الحوادث التي تم حلها.

ومع ذلك، أُدين 34 في المائة فقط من البالغين بعد توجيه التهم إليهم، مقارنة بـ 44 في المائة ممن حوكموا في محكمة الأحداث.

في المقابل، تم تعليق غالبية التهم أو سحبها أو رفضها أو إبراء ذمتها.

كما تتبع تقرير هيئة الإحصاء الكندية التوزيع انتشار الصور الحميمية للأطفال، والذي أصبح جريمة في عام 2015.

وتم إبلاغ الشرطة بأكثر من 1700 حادثة كهذه بين عامي 2015 و2022، وكان الضحايا إلى حد كبير من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عامًا (97%) والفتيات (86 في المائة).

وأوضحت هيئة الإحصاء الكندية: “مثل اتجاهات جرائم العنف بشكل عام، وخاصة الجرائم الجنسية، شكل الأولاد والرجال الغالبية العظمى من المتهمين في حوادث الجرائم الجنسية عبر الإنترنت ضد الأطفال من عام 2014 إلى عام 2022”.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك