18 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

تقرير: أكثر من 30 ألف مشرد يكلفون نظام الرعاية الصحية في كندا الملايين

هلا كندا – كشفت دراسة جديدة التأثير الكبير من الناحية المالية للتشرد على نظام الرعاية الصحية في كندا.

وتشير بيانات المعهد الكندي للمعلومات الصحية إلى 30 ألف كندي مشرد عند دخولهم أو خروجهم من المستشفى.

ويخلص التقرير إلى أن الإقامة في المستشفى لشخص ليس لديه منزل عادة ما تكون أطول مرتين وتكلف الضعف.

وقالت شيريل فورشوك، المؤلفة المشاركة في الدراسة، والمديرة العلمية المساعدة في معهد لوسون لأبحاث الصحة: “هذا لأنه عندما يأتي شخص ما إلى المستشفى وهو يعاني من التشرد، فإنه يميل إلى أن يكون مريضا للغاية”.

ووجدت الدراسة، في المتوسط، أن الشخص الذي يعاني من التشرد يبقى في المستشفى لمدة 15 يومًا مقارنة بالمعدل الوطني، وهو ثمانية أيام.

وبلغ متوسط تكلفة الإقامة 16800 دولار، مقارنة بالمعدل الوطني البالغ 7800 دولار.

بالنسبة للوكالات الخارجية التي تحاول العثور على مساكن مستقرة للأشخاص، فإن هذه النتائج ليست مفاجئة، حيث قال جو مانشيني، المدير التنفيذي لمركز العمل في كيتشنر، أونتاريو: “كان بعض الأفراد يحفرون حفرًا في الأرض من أجل الهروب من البرد”.

ويشير مانشيني إلى أن المرافق الأساسية، مثل الحرارة والمياه الجارية، ضرورية للبقاء في صحة جيدة.

وصرح: “هذا هو المكان الذي تبدأ فيه المشكلات الصحية في التفاقم، جهازك المناعي ينهار، أشياء مثل الأنفلونزا تزداد سوءًا، والالتهاب الرئوي، ولهذا السبب فإن عدد الزيارات إلى المستشفى مرتفع للغاية”.

واقترح مانشيني: “هناك تفاهم في النظام، نظام المستشفيات، حول مقدار التشرد الذي يضغط ماليا على نظام المستشفيات، ويمكننا تقليل ذلك من خلال توفير المزيد من المساكن، وإيجاد وسيلة لمزيد من الدعم في المجتمع”.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك