25.3 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

ترودو يعلق على دعوات تنحيه من السلطة: “حزبنا يواجه مرحلة صعبة وسنعمل معا لتجاوزها”

هلا كندا – قال رئيس الوزراء جاستن ترودو يوم الأربعاء إن الخسارة الكبيرة في الانتخابات الفرعية الأسبوع الماضي في تورونتو أثارت الكثير من المحادثات داخل الحزب الليبرالي، مع تزايد الأسئلة أيضًا حول مستقبله السياسي.

وخسر الليبيراليون مقعد تورونتو – سانت بول لأول مرة منذ 30 سنة، بعد فوز المحافظين.

وقال ترودو للصحفيين في مونتريال، اليوم الأربعاء، حيث أصدر إعلانًا عن البنية التحتية المجتمعية: “دعونا نكون واضحين للغاية، خسارة الانتخابات الفرعية الأسبوع الماضي، كانت تحديًا، وكان شيئًا نحتاج إلى أن نأخذه على محمل الجد، لقد شاركنا في الكثير من المحادثات المهمة في حزبنا”.

وأضاف: “لقد أجريت الكثير من المكالمات مع أعضاء مختلفين في التجمع، من جميع أنحاء البلاد، وليس فقط في تورونتو الكبرى، للحديث عن كيفية التأكد من أننا عملنا مستمر في التواصل مع الكنديين للتأكد من أننا مستمرون في تقديم الخدمات للناس”.

وتأتي تعليقات ترودو يوم الأربعاء في الوقت الذي دعا فيه بعض النواب الليبراليين ووزير سابق في الحكومة في الأيام الأخيرة إلى الاستقالة في أعقاب الخسارة أمام المحافظين في سانت بول.

وقال رئيس الوزراء: “هذه هي الأشياء التي نحتاج إلى مواصلة التركيز عليها حيث يواجه الكنديون أوقاتًا صعبة في الوقت الحالي وسنواصل القيام بذلك”.

وفي الأسبوع الماضي، قال عضو البرلمان واين لونج إن الوقت قد حان للحزب الليبرالي للعثور على زعيم جديد.

وكتب لونج في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى تجمع الحزب: “من أجل مستقبل حزبنا ومن أجل خير بلادنا، نحتاج إلى قيادة جديدة واتجاه جديد، لقد تحدث الناخبون بصوت عالٍ وواضح عن رغبتهم في التغيير، أنا موافق”.

ووافقه كين ماكدونالد، النائب الليبرالي عن نيوفاوندلاند ولابرادور، في رد منفصل على رسالة لونج، قائلاً ببساطة “أحسنت القول”.

وقد شاركت هذه المشاعر يوم الجمعة كاثرين ماكينا، النائبة الليبرالية السابقة ووزيرة البيئة التي عملت تحت قيادة ترودو، والتي قالت الحزب الليبرالي لا يدور حول شخص واحد، وقد حان وقت التغيير على حد قولها.

من جهته، قال ترودو: “هناك، كما هو الحال دائمًا، مجموعة من وجهات النظر والأصوات داخل الحزب الليبرالي، والاستماع إلى كل تلك الأصوات ومنحهم كل الوقت للمشاركة هو أمر مهم حقًا”.

وعندما سأله الصحفيون عما إذا كان سيعقد اجتماعًا وطنيًا عاجلًا شخصيًا، أجاب ترودو: “سأواصل المشاركة والتحدث والاستماع، للقاء جميع أعضاء البرلمان من جميع أنحاء البلاد للحديث عن كيف يمكننا تحقيق ذلك معًا”.

ويأتي هذا في وقت أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة أن الدعم لترودو وحزبه منخفض بين الكنديين.

وأظهر استطلاع أجرته مؤسسة إبسوس الشهر الماضي أن دعم ترودو يقترب من أدنى نقطة له على الإطلاق، حيث قال ما يقرب من سبعة من كل 10 كنديين إن الوقت قد حان لتنحي ترودو.

وأظهر الاستطلاع، الذي شمل 1001 كندي في الفترة من 12 إلى 14 يونيو، أن 75% من الكنديين يريدون أن يتولى حزب آخر السلطة من الليبراليين.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

استطلاع: ارتفاع حدة القلق بخصوص تكاليف السكن … والليبيراليين يتراجعون أكثر

هلا كندا - أظهر استطلاع جديد أن ارتفاع حدة...

بوليفير: “كندا فقدت مكانتها مع الليبيراليين … وحلفاء الناتو عاملوا ترودو مثل الدمية”

هلا كندا- قال زعيم المحافظين بيير بوليفير، إن حلفاء الناتو...

ترودو يعلن أن كندا ستحقق هدف الانفاق العسكري المحدد من طرف الناتو بحلول 2032

هلا كندا - أعلن رئيس الوزراء جاستن ترودو، أنّ...

ترودو يجتمع مع قادة الناتو ويؤكد على الاستمرار في دعم أوكرانيا

هلا كندا – سيجتمع رئيس الوزراء جاستن ترودو مع...