13.3 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

بسبب عدم قيامهم بعملهم … طرد عشرات موظفي الفحص الأمني في مطار فيكتوريا

هلا كندا – أعلن مطار فيكتوريا الدولي، عن طرد 36 عاملا، بما في ذلك 27 عامل فحص أمني، بعد أن وجد تحقيق فيدرالي أنهم لم يقوموا بعملهم على أكمل وجهم وأخفقوا في الفحص الأمني المناسب.

وكانت عمليات فصل الموظفين من العمل الأسبوع الماضي نتيجة لشكوى، أعقبها تحقيق استمر أسابيع في الفحص الأمني في المطار، وفقًا لهيئة أمن النقل الجوي الكندية.

وبدأ التحقيق في ديسمبر، وتوج بفصل 27 ضابط فحص وتسعة موظفين آخرين في قسم الفحص، بحسب الوكالة الفيدرالية والنقابة التي تمثل القائمين على الفحص.

وقالت CATSA في بيان لقناة “حدد التحقيق حالات متعددة من الفحص غير المكتمل عند نقطة تفتيش لغير الركاب، وتشير النتائج إلى أن الموظفين المعنيين لم يفوا بمسؤوليتهم الأساسية المتمثلة في حماية المسافرين، وعلى هذا النحو، بدأت CATSA عمليتها لمراجعة الاعتماد المستمر لهؤلاء الأفراد كمسؤولين فحص وأبلغت صاحب العمل بأنه لا يمكن إرسال مقابل لخدماتهم إلى CATSA في ظل الظروف الحالية”.

لكن النقابة تؤكد أن الوكالة الفيدرالية تدخلت بشكل غير لائق في عملية مراجعة الموظفين الخاصة بشركة الأمن من خلال سحب التمويل والتسبب في التسريح الجماعي للعمال.

وتقول النقابة، إن شركة Allied ليس لديها خطط لفصل الموظفين بعد تحقيقها الخاص في سلوكهم، والذي بدأ في 9 يناير.

وقالت سوزان بيرسيو، المتحدثة باسم CATSA، في رسالة بالبريد الإلكتروني: “بناءً على شكوى، بدأت CATSA تحقيقًا، وأدت النتائج الأولية إلى تحقيق أكثر شمولاً في عمليات الفحص في مطار فيكتوريا الدولي في ديسمبر ويناير”.

وأضافت: “لم تسحب CATSA عقدها مع Allied Universal في هذا المطار، لم تطلب CATSA في أي وقت من الأوقات من صاحب العمل إنهاء خدمة الأفراد المعنيين”.

ومع ذلك، تصر النقابة على أن CATSA تجاوزت وتدخلت لفصل الموظفين قبل أن تقوم الشركة من إكمال عملية انضباط الموظفين الداخلية، وبالتالي إزالة أي فرصة للموظفين أو النقابة لاستئناف القرار.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك