20.1 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

القبض على عصابة تحتال على الكبار في السن في كندا

هلا كندا – تمكنت شرطة أونتاريو من إيقاف عصابة إجرامية تقوم بالاحتيال على الكبار في السن بجميع أنحاء كندا فيما يعرف بخدعة “احتيال الأجداد”.

وتم الإعلان عن تفاصيل التحقيق بين المقاطعات، الذي أطلق عليه اسم “مشروع شارب”، في مؤتمر صحفي في سكاربورو صباح الخميس.

وقالت الشرطة إنه تم توجيه 56 تهمة إلى 14 مشتبها بهم، وتم القبض عليهم جميعا في منطقة مونتريال.

ووفقا للشرطة، منذ يناير، حدد المحققون 126 ضحية تم الاحتيال عليهم في إجمالي 739 ألف دولار.

وقالت الشرطة إن 15 من هؤلاء الضحايا استُهدفوا في مناسبات أخرى، مما أدى إلى خسارة 200 ألف دولار إضافية.

وقالت الشرطة إن الضحايا، الذين تتراوح أعمارهم بين 46 و95 عامًا، يقيمون في جميع أنحاء البلاد، مضيفة أن غالبيتهم من أونتاريو.

وبحسب المحققين، لا يزال أربعة من المشتبه بهم الـ14 رهن الاحتجاز بينما تم إطلاق سراح العشرة الآخرين بكفالة.

وقالت الشرطة إن التهم التي يواجهونها تشمل التورط في جماعات الجريمة المنظمة والابتزاز وانتحال صفة ضابط شرطة والاحتيال.

وفي هذا الصدد، قال رقيب شرطة أونتاريو، شون تشاتلاند للصحفيين يوم الخميس إن التحقيق بدأ في سبتمبر 2022.

وقال تشاتلاند: “لقد استغرقنا فترة طويلة من الوقت لفهم هذه المجموعة حقًا، وكيفية عملها، وحتى التعرف عليها فقط، وبمجرد أن تمكنا من التعرف عليها، انتقلنا إلى التحقيق الجنائي على الفور”.

وأضاف: “كانوا ينتحلون صفة ضباط الشرطة والقضاة والمحامين والأحباء، ويستغلون الأجداد الذين يعتقدون أنهم كانوا يحاولون مساعدة أفراد الأسرة في ورطة”.

وقال تشاتلاند إنه في كثير من الحالات، استخدم المشتبه بهم أشخص لجمع مبالغ كبيرة من المال من الضحايا.

وأضاف أن الضحايا تم استهدافهم بناء على امتلاكهم هواتف أرضية.

وأوضح أن المعلومات التي استخدمها المشتبه بهم للاحتيال على الضحايا كانت متاحة للجمهور على شبكة الإنترنت.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك