24.1 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

أرقام صادمة لظاهرة حرائق الغابات التي تخرج عن السيطرة في كندا

هلا كندا – تسبب حرائق الغابات بالقرب من أكبر منطقة منتجة للنفط في كندا إلى إجلاء حوالي 6600 شخص من فورت ماكموري في ألبرتا، بينما طُلب من عدة آلاف آخرين من سكان المدينة الاستعداد للمغادرة في أي لحظة.

وأثارت عملية الإخلاء، التي بدأت الثلاثاء، ذكريات مخيفة عن حريق كبير وقع في عام 2016 ودمر ما يقرب من 2400 منزل وشركة، وأجبر 90 ألف شخص على الفرار .

وقالت حاكم ألبيرتا، دانييل سميث، خلال مؤتمر صحفي الأربعاء” إن ما يحدث سيعيد ذكريات صعبة من الحرائق المدمرة في عام 2016. “أنا متأكدة من أن هذه الذكريات ستخلق الخوف وعدم اليقين”.

وفي العام الماضي، اجتاحت حرائق كبيرة البلاد، من نوفا سكوتيا، على ساحل المحيط الأطلسي وحتى كولومبيا البريطانية على المحيط الهادئ.

وملأ الدخان الخانق الناتج عن الحرائق في كيبيك سماء شرق كندا وأدى إلى تلوث الهواء وتدهور جودته حتى على طول الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وكان مسؤولون في مناطق غرب كندا، حذروا من “نشاط حرائق الغابات المتقلب”، حيث اشتعلت عشرات من الحرائق في جميع أنحاء البلاد، ما أدى إلى إصدار أوامر إخلاء في المناطق المتضررة وتنبيهات بشأن جودة الهواء في العديد من الولايات الأميركية المجاورة هذا الأسبوع.

ويأتي هذا بعدما شهدت كندا أحد أكثر فصول الشتاء دفئا هذا العام وهو ما أدى إلى ندرة الثلوج أو عدم تكونها بالأساس في كثير من المناطق، وسط مخاوف من أن يتسبب فصل الصيف في اندلاع مزيد من حرائق الغابات والبراري مع استمرار الجفاف.

ويعاني نصف كندا من الجفاف، بينما تعد بريتش كولومبيا، وألبرتا من المقاطعات الأكثر جفافاً، وفقاً لمرصد الجفاف في أميركا الشمالية.

وتنفرد الغابات الشمالية بمثل هذه الحرائق، حيث يتزايد نشاط الحرائق مع تغير المناخ.

وتشير الدراسات إلى أن تغير المناخ يؤدي إلى مزيد من تقلبات الطقس الناجم عن الحرائق، إذ أصبحت حرائق الغابات أكثر تواتراً، كما أن تفاقم ظروف الجفاف يجعل مثل هذه الأحداث المناخية المتطرفة أكثر احتمالاً.

ومن المتوقع أن تستمر ظروف الجفاف في المناطق شديدة الخطورة في مايو، بما في ذلك المناطق الجنوبية من البراري والمقاطعات الغربية، وفقًا لبيان الحكومة الكندية، صدر الجمعة.

ومعظم الحرائق الـ 133 المشتعلة في كندا كانت في كولومبيا البريطانية (44) وألبرتا (45) اعتبارًا من مساء الثلاثاء، وفقًا لمركز حرائق الغابات الكندي المشترك بين الوكالات (ciffc).

وأدرج 41 من هذه الحرائق على أنها “خارجة عن السيطرة” من بينها حريق بحيرة باركر في شمال كولومبيا البريطانية، والذي أحرق أكثر من 20 ألف فدان منذ أن بدأ يوم الجمعة.

وقال مسؤولو خدمات الإطفاء، الثلاثاء، إن حريق “بحيرة باركر” كان على بعد 1.5 ميل من مدينة فورت نيلسون، لكن الرياح التي كانت هادئة بشكل غير متوقع أبقت الحرائق بعيدًا عن المدينة التي أصدرت أوامر الإخلاء بالفعل، وفقًا لهيئة الإذاعة الكندية.

وأضاف المسؤولون أن الهدوء في سلوك الحرائق والظروف الجوية المواتية حول فورت نيلسون من شأنها أن تساعد رجال الإطفاء على مكافحة الحريق.

وأثرت الحرائق في جميع أنحاء كندا على جودة الهواء في خمس ولايات أميركية، الثلاثاء، وهي داكوتا ونبراسكا وأيوا ومينيسوتا وويسكونسن.

وقالت بوين ما، وزيرة إدارة الطوارئ في مقاطعة كولومبيا البريطانية في مؤتمر صحفي، الاثنين، إن رجال الإطفاء يواجهون “ظروفًا صعبة للغاية” في شمال المقاطعة وتم إصدار مزيد من أوامر الإخلاء في هذه المنطقة في ذلك اليوم.

وأصدرت السلطات أوامر إخلاء في كولومبيا البريطانية خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وفي ألبرتا، أصدرت بلدية وود بافلو الإقليمية إنذارًا بإخلاء العديد من التجمعات السكانية في منطقة فورت ماكموري بسبب “حريق غابات خرج عن السيطرة” واجتاح أكثر من 27 ألف فدان حتى مساء الثلاثاء.

وأتت الحرائق على ما يقرب من 4136 هكتارا من الإقليم.

من جهة أخرى، قالت السلطات في إقليم ألبرتا إن الحريق الذي اندلع على بعد 16 كيلومترا جنوب غربي فورت ماكموري خرج عن السيطرة وانتشر على مساحة 1992 هكتارا.

 

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك

إخلاء سجن شديد الحراسة في كيبيك بسبب حرائق الغابات

هلا كندا – تم إخلاء سجن شديد الحراسة في...

إجلاء مئات الأشخاص في كيبيك بسبب حرائق الغابات

هلا كندا - أصدرت السلطات أمرا بإجلاء أكثر من...

إجلاء مئات الأشخاص بسبب حرائق الغابات في شرق كندا

هلا كندا - تعرض مئات الأشخاص لعاصفة رعدية قوية...

يمكنك الآن التحقق من مؤشر جودة الهواء والحرائق في منطقتك بكندا

هلا كندا - تنصح هيئة البيئة الكندية الناس بالانتباه...