12.5 C
Toronto
spot_img

للإستماع الى راديو هلا كندا

شارك المقال عبر

spot_img
spot_img
spot_img

إشترك في نشرتنا الإخبارية

[bsa_pro_ad_space id=1]

الأكثر زيارة هذا الأسبوع

آلاف الآباء في كندا يواجهون صعوبة في إيجاد مراكز رعاية الأطفال

هلا كندا – يواجه عدد كبير من الآباء الكنديين صعوبة في إيجاد مراكز لرعاية الأطفال متاحة بالنسبة لأبنائهم، لاسيما الآباء العاملين.

وبالنسبة لـ جوانا كاولي، فهي تتواجد في موقف يواجهه آلاف الكنديين، حيث تنتهي إجازة الأمومة الخاصة بها في شهر يونيو ومن المقرر أن تعود إلى وظيفتها كممرضة، لكنها لا تستطيع العثور على مكان للرعاية النهارية لابنها الرضيع جاك.

وكانت كاولي تبحث لفترة طويلة من أجل العثور على مكان لجاك منذ أن كان عمره شهرين، وتقول: “حتى الآن، أول فرصة متاحة في مركز للرعاية النهارية غير متوفرة حتى شهر سبتمبر”.

وأحد العوامل المؤثرة التي يبدو أنها تضغط على الطلب على الرعاية النهارية هو إطلاق برنامج رعاية الأطفال بقيمة 10 دولارات يوميًا للحكومة الفيدرالية، حيث انخفضت تكلفة تسجيل الطفل في الرعاية النهارية، ولكن يبدو أن الطلب يفوق إنشاء مساحات جديدة.

وتظهر بيانات هيئة الإحصاء الكندية الصادرة مؤخرًا أن عدد الآباء الذين أبلغوا عن تحديات في العثور على رعاية للأطفال ارتفع إلى 49 في المائة في عام 2023، من 36 في المائة في عام 2019.

وتقول كاولي إنها إذا لم تتمكن من العودة إلى العمل، فستجد هي وزوجها نفسيهما في وضع مالي صعب.

وقالت وهي أم لطفلين: “أشعر وكأنني كنت مثل النعامة، رأسي في الرمال، على أمل أن تتحسن الأمور بطريقة سحرية، لكن الأمر كان مرهقًا للغاية”.

من جهتها، قالت مارني فلاهيرتي، الرئيس التنفيذي المؤقت لاتحادات رعاية الطفل الكندية: “سيستغرق الأمر بعض الوقت، لقد كانت هناك قائمة انتظار منذ 40 عامًا، وهناك قائمة انتظار أكبر، ولهذا نعم، سيستغرق الأمر وقتا أطول، ولكن الخبر السار هو أن لدينا التزامًا فيدراليًا، تحتاج مقاطعاتنا إلى التأكد من أنها تستثمر الأموال بشكل صحيح”.

وبالنسبة للآباء مثل كاولي، تقول فلاهيرتي إنهم قد يضطرون إلى التعامل مع الأزمة لبعض الوقت حتى تتمكن أسر المستقبل من جني الفوائد الكاملة للنظام الممول من القطاع العام.

حمل تطبيقنا الآن

البث الإذاعي المباشر

إنضم إلينا عبر

spot_img

مقالات قد تهمك